Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for the ‘متع مبهجات’ Category

على الطاولة الصغيرة إلى جانب سريري قبعت أربعة كتب تنتظرني لأنهي قراءتها .. ثم أضفت إليها الليلة ثلاثة أخرى .. ذهبت إلى المكتبة وجلت بين أرجائها في استمتاع عظيم وأنا أرمق هذه المخلوقات اللطيفة التي تدعى كتباً .. أحملها في يدي ، أتصفحها بسرور .. أحب ملمس الكتاب الورقي الجديد ورائحته .. أحرك رأسي باستهجان وأنا أفكر : أي متعة يجدها الناس في قراءة الكتاب الالكتروني ؟ إن لم أسمع صوت تقليب الصفحات العذب ، ولم تلامس أصابعي صفحات الغلاف اللامعة ، ولم تستمتع يدي بالعادة السيئة في طي أعلى الصفحة التي أنهيت قراءتي عندها ، أو كفء الكتاب ( على وجهه ) فإن ثلاث أرباع متعة القراءة تضيع علي .

دعنا ننظر ما عندنا الليلة .. همممم . هناك ثلاث كتب عربية وأربع انجليزية .. هل عندك من الفضول ما يكفي لتعرف عناوينها .. حسناً ، عندي من الأريحية ما يكفي لأشاركك إياها ، وأزيدك على ذلك : أشاركك في بعض محتويات تلك التي شرعت في قراءتها ..

 هل نبدأ بالكتب العربية أم الانجليزية ؟  حسناً .. هناك كتاب ” مع الله ” للشيخ سلمان العودة وفيها يحكي بأسلوبه الأدبي الرفيع عن أسماء الله الحسنى .. كتاب جميل ماتع بلا شك .. جميل أن نقرأ عن أسماء الله تعالى ونتعلمها .. فإن ملاذ قلب المسلم يكون إلى الله تعالى ، فيلجأ إليه وهو يعلم أن بيده تعالى الرزق والعون والغوث والتدبير والملك وكل شيء ، وهو يعبده تعالى بأسمائه الحسنى – فائقة الحسن – يبتغي بذلك طمأنينة قلبه إلى أقدار الله كلها وتقرباً إليه سبحانه بهذه العبادة .

أنقل لك بعض المعاني لاسم الله ” اللطيف ” .. الاسم الذي شعرت به قوياً، جلياً ، وهاجاً في حياتي بعد ما أصبت بالسرطان في العام الماضي .. فمن معانيه : الرفق ، فهو تعالى يرفق بعباده فلا يعاجلهم بالمؤاخذة على الذنب . ومن معانيه تسخير الخلق بعضهم لبعض ، فسخر الأبوين للأولاد ، والأولاد للأبوين ، بل سخر لهم الملائكة تستغفر لهم وتصلي عليهم. ومن لطفه تعالى أن يعطي عباده إذا كان العطاء خيراً لهم ، ويمنعهم إذا كان المنع خيراً لهم ، وِفق مقتضى حكمته ورحمته  وعدله عز وجل . لا أريد أن أطيل في نقل هذه المقاطع ، لكن تذكروا جيداً هذا الكلام ، فلا أشك في أني سأتكلم عن هذه المعاني قريباً إن شاء الله في تدوينة أخرى ، خاصة هذا الأخير..

واشتريت كتابين هذا المساء ، أحدهما يدعى ” التربية الذكية ” للدكتور لاري كوينج، وقد سمعت الدكتور ميسرة طاهر يشيد به  في برنامجه في قناة دليل .. والآخر : “نجاحات عظيمة يومية ” لستيفن كوفي . للأسف لم أقرأ أي شيء في هذين الكتابين بعد ، بل إني وضعتهما في أسفل مجموعة الكتب لئلا ينتهي بي المطاف بسبع كتب أقرؤها في آن واحد دون أن أتمكن من إنهاء أي منها خلال هذا الشهر ، لذا فلن أتمكن من نقل أي صورة عنهما لك ، فمعذرة .

والآن أنتقل إلى الكتب الانجليزية .. أولاً أريد أن أنوه إلى أن الكتب الانجليزية التي أقرؤها هذه الأيام غالبها يتحدث عن موضوع واحد : سرطان الثدي .. فمنذ أن أصبت بالسرطان فقد أصبت معه بوسواس التوعية لسرطان الثدي .. قرأت العشرات من المقالات في المواقع الأمريكية ، وقمت بشراء مجموعة من الكتب من موقع أمازون كلها تتحدث عن سرطان الثدي وما ينتمي إليه ، وفي نيتي تأليف قدر ما استطيعه من الكتب التي تتحدث عن هذا المرض . لذا قد لا تهمك كثيراً الكتب الانجليزية القابعة بجانب سريري ، إذ قد لاتكون من المهتمين بهذا المرض ، ولكني وعدت بأني سأشاركك ، وسأفعل ..

هناك كتاب يدعى Just Get Me Through This  ، وفيه تحكي المؤلفة عن كيفية التكيف مع سرطان الثدي وعلاجاته .. ومما أعجبني في كتابها هذا المقطع الذي تحكي فيه كيف أن السرطان قد يغير حياة المريضة من عدة اتجاهات ، وذكرت:

  • أن المريضة ستنظر إلى الحياة بطريقة مختلفة تماماً عن نظرتها الأولى لها . ستشعر كم هي محظوظة أن عاشت الحياة .
  • ستشكر المريضة الله تعالى على كل يوم يمر بها ، على أنها لا زالت حية تستمتع بهذه الأيام .
  • ستقترب المريضة من الأشخاص الذين يملؤون حياتها بالمعاني الجميلة ، وتتخلص من أولئك الذين يجلبون معهم  المشاعر السلبية ، وسبحان الله كيف تظهر المحن معادن الناس ! (  طبعاً هي لم تقل سبحان الله ، أنا التي فعلت )

يكفي نقلاً من هذا الكتاب .. هناك الكتاب الآخر : Stand by Her ، وكنت قد بدأت قريباً في قراءته ، فلم أقطع شوطاً جزيلاً فيه ، وبالتالي لن أتمكن من إعطائك صورة جيدة عنه ، إلا أنه يتكلم عما يمكن للرجل أن يفعله إذا أصيبت ( امرأته ) بسرطان الثدي سواء كانت هذه المرأة أمه أو ابنته أو زوجته أو أخته .. مفيد فعلاً ، وأتمنى لو أترجمه وأهديه مع خالص التحيات لأولئك الأزواج الذين يعاملون زوجاتهم المصابات بالسرطان وكأنهن مصابات بالأنفلونزا !!

الكتاب الثالث هو الكتاب الرائع من السلسلة الشهية : شوربة الدجاج .. أذكر أني سمعت عن هذه السلسلة من خمس سنوات تقريباً ، ولم يعجبني الاسم .. شوربة دجاج ثم هو يتحدث عن أمور اجتماعية ؟ بعدها علمت أن الغرب يصفون شوربات الدجاج كعلاج لأمراض الانفلونزا والبرد ، فكأن المؤلف جعل كتابه بمثابة شوربة الدجاج للروح ، لذا فاسم كتابي Chicken Soup for the Breast Cancer Survivor’s Soul .. فيه قصص جميلة تحكي عن الحب عند مريضات سرطان الثدي والدعم النفسي ، والتحديات والشجاعة والنجاة وغيرها من المواضيع .. الكتاب رائع وجميل كعادة كتب السلسلة ، لكن من أجمل المقولات التي قرأتها والتي طبقتها في حياتي : أنت لا تملك الطريقة التي ستموت بها ، ومتى ، ولكنك تملك فقط الطريقة التي ستعيش بها الآن.

ولن أسترسل في هذا الموضوع لأن هذه التدوينة قد طالت ، وعندي عادة سيئة في الاستطراد ، فلن أعلق ، ولكني أدعوك للتفكير في هذه المقولة , ولا تحتاج أن تكون مريض سرطان – عافاك الله – لتطبق هذه المقولة ، ولكن كل من أراد السعادة فعليه أن يتحلى بهذا الكلام .

آخر الكتب كتاب أعجبني اسمه ولا أعرف في الحقيقة موضوعه بعد ، ولكني وجدته في ركن أكثر الكتب مبيعاً ، وهو كتاب Who Moved My Cheese ، كما ذكرت لا أعرف عنه شيئاً ، ولا أنوي قراءته إلا بعد الانتهاء من الكتب التي وضعت فيها فواصل القراءة . متى سيكون ذلك ؟ اللهم أعلم .. وحتى ذلك الحين ، لأهنأ بمنظر الكتب الجميل مصفوفاً إلى جانب سريري ..

 

Read Full Post »

« Newer Posts

%d مدونون معجبون بهذه: